طاهر عبدالله: تركيا لا تريد رفع الحظر عن مطار السليمانية

كد طاهر عبدالله، مدير مطار السليمانية الدولي، ان الرحلات الجوية الدولية من والى المطار بدأت تنشط رويدا رويدا، فيما شدد على ضرورة رفع الحكومة التركية لحظر الرحلات من مطارات تركيا الى مطار السليمانية. 

وقال عبدالله في حوار، انهم طلبوا من الحكومة الاتحادية في بغداد، الضغط على الحكومة التركية لرفع حظر الرحلات من والى مطار السليمانية، لافتا الى انه لم يتم حتى الآن التوصل لأي اتفاق مع أنقرة بهذا الصدد. 

وفيما يأتي نص الحوار: 

ما الوضع في مطار السليمانية الدولي الآن بعد رفع حظر الرحلات الجوية الدولية؟ 
 بعد اتخاذ الحكومة الاتحادية قرار رفع حظر الرحلات الدولية عن مطارات اقليم كوردستان، يوم 15 آذار الماضي، بدأت الرحلات الدولية تزداد رويدا رويدا، وشركات الطيران اعدت جداول رحلاتها من والى مطار السليمانية، وقدمتها الى سلطة الطيران المدني العراقي، للموافقة عليها وتنظيم هذه الرحلات. 
الآن الرحلات الدولية استؤنفت بين السليمانية وكل من عمان وبيروت والقاهرة ودبي، اضافة الى الخطوط الجوية القطرية التي تسير رحلة واحدة يوميا، من الدوحة الى السليمانية ومن السليمانية الى الدوحة. وننتظر شركات الطيران الأخرى تقديم جداول رحلاتها لسلطة الطيران المدني والحصول على الموافقة وتنظيم رحلاتها. 


من كم قسم يتكون مطار السليمانية الدولي؟
يتكون المطار من عدة اقسام مهمة، احدها قسم السياح، وهو خاص بتقديم الخدمات للسياح والمسافرين، وقسم الشحن، وهو قسم مهم لتنفيذ عمليات الاستيراد والتصدير من والى السليمانية، والقسم الثالث هو قسم التدريب، ويقوم بتدريب الموظفين والكوادر في المطار، ويضم قسما لمعهد الطيران المدني العراقي، حيث ينظم ندوات وورش عمل ودورات تدريبية للكوادر وموظفي المطار. وهناك قسم رابع وهو مركز تم انشاءه بالتنسيق مع المديرية العامة للانواء الجوية، لتدريب الكوادر العاملة في المطار والمرتبط عملها بعمليات الاقلاع والطيران والهبوط. 
هناك اقسام اخرى في المطار، مرتبطة بإدارة المطار، وعدد من المديريات التي تعمل تحت ادارة المطار، والخاصة بالأمن والاحوال المدنية والجوازات والجمارك والمصارف والصحة. 


ماهي المهام الرئيسية والسلطات التي تمتلكها ادارة مطار السليمانية الدولي؟
المطارات يتم تأسيسها لخدمة المواطنين والمسافرين، واحد المهام الرئيسية للمطار هي خدمة المواطن، وتتمثل في تقديم الخدمات للمسافرين المغادرين والقادمين، وتسهيل اجراءات سفرهم. احد مهام ادارة المطار، هي تطبيق التعليمات الصادرة من حكومة اقليم كوردستان، بخصوص عمل ادارة المطار. 
تدريب وتأهيل الموظفين والكوادر في المطار ايضا احد المهام الرئيسية لادارة المطار.
تم مؤخرا افتتاح مركز للطباعة والنشر، حيث تم طباعة نحو 8 كتب خاصة بالسفر والطيران، ولا يوجد هذا النشاط في اي مطار آخر في العراق، وباتت هذه الكتب مرجعا للكثير من الكليات والمعاهد فيما يتألق بدراسة الطيران. 

شاركتم مؤخرا في مؤتمر للمطارات العراقية في بغداد، هل لك ان تسلط لنا الضوء على مشاركتكم هذه؟ 
كنا قد تقدمنا بمقترح لوزارة النقل الاتحادية بتنظيم اجتماع شهري لادارات المطارات في العراق، الوزارة وافقت على المقترح، ونحن في عام 2014 عقدنا مؤتمرا لادارات جميع المطارات العراقية في السليمانية، واعدنا الكرة في عام 2017، والتي حازت رضا واستحسان ادارات المطارات، في هذا العام ادارة مطار بغداد الدولي نظمت المؤتمر، بمشاركة جميع المطارات. 
نحن كمطار السليمانية شاركنا في ندوة خلال المؤتمر، وفي معرض على هامش المؤتمر، وخلال المؤتمر بحثنا اوضاع مطار السليمانية ودوره في قطاعي السياحة والاقتصاد في الاقليم، كما بحثنا المشكلات التي تواجه المطار بعد فرض حظر الرحلات الجوية الدولية من قبل الحكومة الاتحادية، وحتى بعد رفع الحظر، فإن تركيا تفرض حظر للرحلات الجوية على مطار السليمانية. 
طلبنا من الحكومة الاتحادية العراقية، العمل وفق الاتفاقات الموقعة بينها وبين الحكومة التركية، على  الغاء قرار تركيا بوقف الرحلات الدولية بين مطاراتها ومطار السليمانية. 

هل توصلتم الى اي نتائج بشأن الحظر التركي؟ 
لم نصل الى اي اتفاق لحد الآن، وفي حال التوصل اليه سنعلن ذلك لوسائل الاعلام، والعمل جار عبر جميع القنوات لرفع الحظر، لكن الحكومة التركية حتى الآن لا تريد ذلك. 

هل ايرادات المطار تحقق ارباحا؟ أم ان المصروفات زادت مقارنة بالايرادات؟ 
هذا الموضوع يتم بحثه كثيرا، بعد فرض الحظر على المطار، وانخفاض عدد الرحلات الجوية من والى المطار، فإن حجم مصروفات المطار اقترب من حجم الايرادات، في السنوات الماضية كانت حركة الطيران طبيعية وكانت الايرادات تغطي المصروفات، هذا العام الايرادات انخفضت بينما المصروفات لا تقل لأن المطار دائرة ويتطلب العمل فيها بشكل متواصل بغض النظر عن عدد الرحلات الجوية، لذلك في الوقت الراهن المصروفات تزيد على الايرادات في المطار. 


جداول الرحلات من ينظمها؟ 
جداول الرحلات ليست من صلاحيات ادارة المطار، انما شركات الطيران التي تريد تسيير رحلات الى مطار السليمانية، تقدم جدولا لسلطة الطيران المدني العراقي، وهي التي تحدد الجدول ومواعيد الرحلات، لأن تحديد الجدول ليس من مهام ادارات المطارات. 



PM:11:09:25/05/2018




272عدد القراءات‌‌

الاکثر متابعە‌