شهر رمضان وغلاء الأسعار في السليمانية

يستعد اهالي مدينة السليمانية لاستقبال شهر رمضان المبارك، وبالرغم من وجود مراقبة من قبل لجان مراقبة الاسعار في السوق، الا ان بعض المواطنين يشتكون من وجود ارتفاع في اسعار المواد الغذائية مع قرب الشهر الفضيل ويجدونها مسألة متكررة كل عام ولا حل لها.

التقت  ببعض المواطنين في المحافظة ومدير مراقبة السوق لسؤالهم عن مدى رضاهم عن اسعار المواد الغذائية في الاسواق هذا العام.

تقول نشميل عبدالله: "اجد ان السوق هذا العام افضل كثيرا من حيث الاسعار مقارنة بالعام الماضي، حيث كانت الاسعار مرتفعة اكثر، التمور والعدس على الاخص، مشيرة الى ان العام الماضي كانت اسعارهما غير معقولة، فنحن نبدا الافطار بالتمور وحساء العدس واثنيهما كانا غاليان جدا. اتمنى ان تبقى الاسعار هكذا مناسبة".

من جانبه اشار احمد حاجي مصطفى لـ دواڕۆژ الى ان الاسعار مرتفعة الان مقارنة بالايام الماضية، مستغربا من هذه الزيادة في الاسعار والناس مقبلون على شهر فضيل وهناك فقراء كثر في المدينة قد لايستطيعون شراء ابسط الاشياء.

من جهته قال سيامند حسين احد اصحاب محال بيع البقوليات والمواد الغذائية لـ دواڕۆژ: "نحن لا دخل لنا بزيادة الاسعار او العكس، فاننا نضع الاسعار وفقا لاسعار سوق بيع الجملة. هم من يحددون السعر وعلى ضوئه نحدد نحن كاصحاب محال بيع التجزئة اسعار السلع".

ويقول ابراهيم احمد احد اصحاب محال بيع اللحوم في سوق السليمانية لـ دواڕۆژ: "الاسعار ليست مرتفعة هذا العام بل هي مناسبة اكثر مقارنة بالسنوات السابقة بالرغم من ان  احوال الموظفين افضل من الاعوام السابقة الا ان الاسعار لم ترتفع كثيرا".

كما قال مدير مراقبة السوق سوران عبد الغفور لـ دواڕۆژ: "ان مديرية مراقبة السوق بمدينة السليمانية تعمل كل عام قبل مجيء شهر رمضان المبارك بعشرة ايام على تشكيل لجان رسمية، تخرج الى الاسواق لمقارنة الاسعار المحددة من قبل المديرية مع اسعار السوق، واي تاجر يقوم بمخالفة الاسعار المحددة  من قبل مديرية مراقبة السوق، سيتم غلق محله لعشرة ايام مع وضع لافتة عليها".

واوضح عبد الغفور انه في حال اتضح ان سبب ارتفاع اسعار المواد تعود الى تجار الجملة سيتم اتخاذ الاجراءات الرسمية مع الجهة المخالفة، لافتا الى ان مديرية مراقبة السوق تحرص على اتخاذ الاجراءات اللازمة التي تصب في مصلحة المواطنين.

ودعا عبد الغفور جميع المواطنين الى الاتصال على ارقام المديرية في حال وجدوا ان الاسعار مرتفعة جدا وغير مناسبة، ليتم اتخاذ ما يلزم ومعرفة الاسباب، ومن يجد اي مخالفة من قبل اي تاجر يستطيع الاتصال على الارقام التالية ( ١٠٠، ٠٧٧٠١٤٥٠٧٥٥، ٠٧٧٠١٤٣٢٢٢٤، ٠٧٧٠٧٦٦٠٩٠٩)، مضيفا ان هذه الارقام متاحة لجميع المواطنين في مدينة السليمانية في حال كانت لديهم اي شكوى.


PM:11:07:25/05/2018




365عدد القراءات‌‌