التبادل التجاري بين إقليم كوردستان وتركيا يتضاءل بنسبة 20%


تضاءلت نسبة التبادل التجاري بين إقليم كوردستان وتركيا بنسبة 20% مقارنةً بالأعوام الماضية، ولم يعد بنفس المستوى من الانتعاش الذي كان عليه سابقاً.

ويشير التجار وسائقو الشاحنات، إلى أن "الرسوم الجمركية المفروضة على السلع والبضائع التي ينقلونها، ارتفعت، كما أن أجرة نقلها إلى إقليم كوردستان منخفضة، وعليه ليس بإمكانهم العمل كما في السابق، مما أثر سلباً على الحركة التجارية".

وفي هذا السياق قال رجب شاهين، وهو من أهالي منطقة "سلوبي" بكوردستان تركيا، وأحد السائقين العاملين في هذا المجال منذ 18 عاماً، لشبكة رووداو الإعلامية: "نُحمّل 27 طناً من السلع والبضائع، إلا أننا لا نحصل على دولار واحد، سواء من تجار إقليم كوردستان، أو من التجار الأتراك".

من جهته تحدث السائق، رو تكين، لرووداو قائلاً: "نحن ننجز 3 رحلات تجارية شهرياً، مما يؤدي إلى نفاذ الأموال التي بحوزتنا نظراً لارتفاع الرسوم الجمركية".

في حين أوضح طاهر أحمد، وهو سائق آخر، أنهم "يأتون من مدينة عنتاب، حيث تبلغ أجرة الطريق 500 دولار، في حين تفوق مصاريفهم 600 دولار، وأنه ليس بإمكانهم تحمل المصاريف، ويضطرون لجلب بعض البضائع معهم"، لافتاً إلى أنهم "حين يطلبون من التجار رفع الأجرة، يجيبونهم بأن الرسوم الجمركية أيضاً مرتفعة".

ويستورد أكثر من 3 آلاف تاجر السلع والبضائع من تركيا إلى إقليم كوردستان، والعراق، فيما يؤكد أحد التجار، صلاح شفيق، أن "ارتفاع الرسوم الجمركية ووضع نقاط السيطرة في العراق، ساهمت في إضعاف حركة البضائع التركية في الأسواق العراقية".

وقال صلاح شفيق، لشبكة رووداو الإعلامية: "كنا نرسل 3 إلى 4 شاحنات إلى خارج كوردستان يومياً، أما اليوم فليس بإمكاننا إرسال هذا العدد على مدى أسبوع كامل، كما أجبرنا الركود في الأسواق على بيع 70% من البضائع بنصف ثمنها".

ويتم توزيع 25% من السلع والبضائع التركية في أسواق إقليم كوردستان، في حين تُرسل 75% منها إلى أسواق وسط وجنوب العراق.

وفي هذا السياق أكد الخبير الاقتصادي، أحمد سليمان سفار، أن "من الضروري اتخاذ خطوة بخصوص النظام الجمركي"، مشيراً إلى أن "مصير كل منفذٍ حدودي يتوقف على حجم الخدمات التي يقدمها، وكلما كانت الحدود الجغرافية سهلة والرسوم الجمركية أقل والتسهيلات متوفرة، فإن الحركة المتبادلة ستصبح أكثر نشاطاً".

يذكر أن حوالي ألفي شاحنة مخصصة لنقل السلع والبضائع تعبر منفذ خابور - إبراهيم الخليل بين إقليم كوردستان وتركيا يومياً، 80% من تلك السلع والبضائع عبارة عن مواد غذائية.


PM:09:27:08/04/2018




82عدد القراءات‌‌

الاکثر متابعە‌