تهريب الهواتف المحمولة من بغداد الى الاقليم

بسبب حظر الطيران في اجواء اقليم كوردستان يتم تهريب اجهزة الهواتف المحمولة من بغداد الى اقليم كوردستان.

ناظم محمد صاحب محل بيع اجهزة الهواتف قال لـ دواڕۆژ: بسبب الحظر على الطيران في سماء الاقليم والازمة المالية انخفض بيع اسعار اجهزة الهاتف المحمول، لافتا الى انه كان يبيع يوميا 35 ـ 40 من اجهزة الموبايل قبل الحظر لكن الان لا يبيع ربع ذلك.

وانخفضت الحركة التجارية بعد توقف الرحلات الجوية الدولي في الاقليم، فيما يقول التجار ان استيراد اجهزة الهواتف المحمولة انخفض من 1000 الى 250 جهاز في الشهر.

من جانبه قال يعقوب محمد صاحب محل للموبايل لـ دواڕۆژ: ان استيراد الموبايل الى الاقليم يتم عبر مطار بغداد الدولي، وبذلك يكلف الجهاز الواحد 15 دولار اضافيا على المشتري وكانت الرسومات السابقة 3 دولارات فقط.

واضاف: يتم الان تهريب اجهزة الهاتف المحمول من بغداد الى الاقليم لعدم التمكن من دفع الرسومات مرتين، لافتا الى ان التهريب يأخذ وقتا اطول لوصول البضاعة بسبب رداءة الطريق.

وقال دانا سعيد مدير اعلام مطار السليمانية الدولي لـ دواڕۆژ: انه وبسبب حظر الطيران في سماء اقليم كوردستان توقفت الحركة التجارية المباشرة مع العالم، مؤكدا عدم وصول اي مواد مباشرة وبضمنها اجهزة الهاتف المحمول مع سريان تطبيق حظر الطيران.



PM:09:39:26/12/2017




585عدد القراءات‌‌

الاکثر متابعە‌