تقرير عن ملتقى الاعمال والاستثمار العراقي الالماني الثالث للفتره من 19-20 شباط 2014 – برلين

تقرير عن ملتقى الاعمال والاستثمار العراقي الالماني الثالث
للفتره من 19-20 شباط 2014 – برلين
 
التاريخ :- 19-20 شباط 2014
المكان :-  جمهورية المانيا الاتحادية – برلين
الرعاية :- دولة رئيس الوزراء الاستاذ نوري كامل المالكي  المحترم
 
وبحضور السادة:-
v    معالي نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية الدكتور روز نوري شاويس
v    سعادة السكرتير العام رئيس غرفة التجاره والصناعه العربيه الالمانيه السيد عبد العزيز المخلافي
v    سعادة السفير العراقي في برلين السيد حسين الخطيب
v    سعادة السفير الالماني في بغداد السيدة بريتا فاكنر
v    معالي وزير الطاقه والشؤون الاقتصادية الالماني السيد ستيفان كابفيرر
v    معالي وزير التجاره العراقي السيد خير الله بابكر
v    معالي وزير التخطيط العراقي الدكتور علي شكري
v    معالي وزير الزراعة العراقي عز الدين دولة
v    معالي وزير الموارد المائية العراقي السيد مهند سلمان السعدي
v    معالي رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار الدكتور سامي الاعرجي
v    معالي محافظ البنك المركزي العراقي السيد عبدالباسط تركي
v    سعادة وكيل وزير التجاره العراقي
v    السيدمحافظ نينوى الاستاذ اثيل النجيفي
v    السيد محافظ الديوانيةالاستاذ حسن الموسوي
v    السيد محافظ النجف الاستاذ اياد الفتلاوي
v    رئيس غرفة تجارة النجف الاشرف السيد زهير شربة
v    الدكتوره صباح التميمي عضو مجلس محافظة بغداد
v    السيد رئيس وفد مجلس الاعمال الوطني العراقي الاستاذ عبدالله صالح الجبوري /  مستشار العلاقات والاعلام
v    عدد من رؤوساء المنظمات والهيئات الاقتصادية في اقليم كردستان
v    عدد من المدراء العامين والمهتمين بالشؤون الاقتصادية
وقد مثل وفد المجلس عدد من السادة الأعضاء والمدير الأداري للمجلس .
 
 
الجلسة الافتتاحية :-
في تمام الساعة الثانية بعد الظهر تم افتتاح الملتقى بكلمات ترحيبية بالحضور من الجانبين العراقي والالماني من خلال كلمة قصيره القاها السيد اولف هوفمان نائب رئيس غرفة التجاره والصناعة العربية – الالمانية ورحب بالسيد نائب رئيس الوزراء العراقي والساده الوزراء والمسوولين العراقيين متمنيا لهم طيب الاقامه ونجاح الملتقى الاقتصادي .
بعدها عبر السفير العراقي في برلين عن سروره وتفائله بهذا الملتقى الاقتصادي المهم راجيا لهم الموفقيه والنجاح في معاهم خدمة للبلدين الصديقيين .
بعدها قدمت السفيرة الالمانيه في بغداد شكرها وتقديرها للقائمين على قيام هذا الملتقى من اجل الوصول الى تفاهمات مشتركة تفيد البلدين.
والقى السيد نائب رئيس الوزراء الاستاذ روز نوري شاويس كلمة اذن بها بافتتاح جلسات الملتقى وتمنى للمشاركين الخروج بتوصيات سديدة تخدم تطور العلاقات الاقتصادية بين البلدين .
 
الجلسة الاولى:-
في تمام الساعة الثالثة والنصف بعد الظهر افتتحت الجلسة الاولى ومحورها ( حول ا لاعمار والنقل والصناعه) حيث تراس الجلسه الدكتور سامي الاعرجي رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار استعرض في كلمته فرص الاستثمار في العراق وفرص نجاحها حيث تطرق الى مبادرة السيد رئيس الوزراء للسكن واطئة الكلفه كذلك الحاجة الماسة الى الشركات الالمانية في مشاريع البناء والسكن العامودي في المستقبل القريب وكذلك في مجال النقل خصوصا البري والجوي والبحري قدمت جداول مختلفه عن مشاريع المطلوب تنفيذها في العراق وتقدر قيمتها ب (38) مليار دولار وقد خصص مبلغ (13) مليار لقطاع النقل فقط وحث المستثمرين على الاستثمار في العراق ,حيث ان الشركات الالمانية لها باع كبير في مجال النقل وخصوصا المطارات والسكك الحديد والمواني البحرية.
وتطرق الى قطاع الصناعة العراقي وعن تاريخها منذ ايام 1929 حيث كانت مصانع فتاح باشا المعروفه في العراق والتي لها الرياده في مجال الصناعة الصغيره والمتوسطه .
ثم قدم السيد بنكين وكيل وزير ممثل وزارة النقل العراقي عرضا كاملا عن قطاع النقل في العراق الذي شهد تطور كبيرا في الاونه الاخيره ولكن مايزال دون المستوى المطلوب والطموح الذي نسعى اليه وكذلك رغبته في تطوير النقل في مخلتف المجالات وخصوصا في مجال الطيران والسكك الحديديه  وكذلك زيادة الطاقة الاستعابيه للمؤاني العراقية  والسعي  الى زيادة الاعماق التصميمة البحرية الى 12م ,وتطرق الى مشروع ميناء الفاو الذي يستوعب 34 مليون حاوية كذلك العمل جاري لبناء كاسر الامواج نهاية هذا العام , ونطمح لتحديث شبكات السكك الحديدية بالتعاون مع شركة دروش الالمانية ومد خط  سكك كهربائي  من الشمال والى الجنوب وبالعكس وربطها مع دول الاقليم المجاوره ,وتطرق انه في العراق العراق حاليا 6 مطارات دوليةيطمح لزيادتها مستقبلاودعا الشركات الالمانية للمشاركة في اعمار العراق وابوابنا مفتوحه للتعامل مباشرة مع الجميع .
وقدم السيد عيسى الجواهري الخبير في مجال التنمية الصناعية (UNEDO) بغداد عرضا عن المصانع القديمة في العراق وقدمها والحادة الماسة الى اعادة تاهيلها بما ينسجم مع المرحلة الحالية والتطور الصناعي والتقني للنهوض بالواقع الصناعي من خلال التعاون مع الشركات الالمانية الرصينة في اعادة بناء المصانع وخصوصا مصانع الصناعات الانشائية والتكمليه ذات الصله بالاعمار والتي تعتبر العنصر الاساسي في التطور الصناعي من خلال ايجاد صناعات استراتيجية في مجال الصناعت الكيماوية والطاقة والاسمدة البتروكيميات والاسمنت والطابوق وشجع الشركات الالمانيه على عقد ورش عمل للتباحث والتعاون المشترك .
وقدم السيد اولف هوفمان / المدير التنفيذي لشركة دروش الالمانية عرضا عن المشاريع التي تنفيذها في مجال النقل في جنوب العراق وخصوصا في مجال السكك الحديد لربط العراق بشبكة داخلية وخارجية مع دول المجاوره .
وعقدت في نفس التوقيتات جلسات اخرى في القاعة الثانية كان محوره يدور في قطاع الصحه والتعليم وشارك فيها الدكتور جليل الشمري مدير عام مدينة الطب والدكتور هورست بيكر رئيس شركت روكويل والسيد رينجر المدير الاقليمي لشركة GIZ.
 
اليوم الثاني / الجلسة الاولى:-
تمحورت حول التطور الاقتصادي وخطة الموازنة 13-17 شارك فيها معالي وزير التخطيط علي شكري والدكتور عبد الباسط تركي محافظ البنك المركزي والسيد عبدالله الجبوري / رئيس وفد المجلس ومستشار العلاقات والأعلام وعضو مجلس الاعمال الوطني العراقي .
حيث عرض معالي وزير التخطيط الموازنات منذ عام 2004 ولغاية عام 2014 ونسب التضخم والسيطره عليها وكذلك عائدات النفط بالدولار والكميات المصدره وكيفية وضع الموازنات المطلوبه , وتطرق الى التشريعات القديمة التي تضيق الاستثمارات والمشاريع في العراق  وسبل معالجتها  وكذلك الاجرات المتخذه بحق الشركات المتلكئة في تنفيذ المشاريع واحالتها الى القائمةالسوداء.
بعدها تحدث الدكتور عبد الباسط تركي محافظ البنك المركزي العراقي عن القطاع المصرفي العراقي واكد ان هنالك ركيزتان اساسيتان لاقتصاد السوق وهي قطاع مصرفي كفوء وسوق للاوراق المالية متمكنه لاداء عملية الاستثمار ,واكد ان تحسن الوضع الامني في العراق مرتبط ايضا بالظروف الاقتصادية وينعكس ذلك ايضا على مجال تبادل العملة والائتمان المصرفي ونحن نتطلع الى ان يكون الجهاز المصرفي العراقي قادر على قيادة العملية المصرفي في العراق.
ثم القى السيد عبدالله صالح الجبوري كلمة بأسم المجلس واعضائه شكر فيها القائمين على الملتقى في دعوتهم للمجلس للحضور والتواصل  واستعرض دور القطاع الخاص العراقي بعد عام 2003واهميته في دفع عجلة الاقتصاد والتنمية في العراق من خلال تنفيذ عدة مشاريع للحكومة والقطاع الخاص العراقي وما اكتسبتة من تجربة وخبرة في مجال الصناعات التحويلية واكد ان تواجد اعضاء مجلس الاعمال الوطني العراقي في هذا الملتقى في المانيا يعني لهم الكثير لا سيما ونحن نبحث عن الشركاء الرصينين من الشركات الالمانية وفي مختلف المجالات , وفي نهاية كلمته حث الشركات الالمانية على ان تبحث وبشكل جدي عن شركائها من العراقيين من رجال الاعمال واصحاب الخبرات المتراكمه لانجاز المشاريع المختلفه لاسيما وانهم على دراية بما يتطلبه  العمل في العراق  وتمنى التوفيق للجميع والى لقاءات قريبه اخرى .
ونرفق لكم نسخة من كلمة مجلس الاعمال الوطني العراقي .
 
الجلسة الثانية :-
تراسها السيد وزير التجاره والسيد سامي الاعرجي حيث تطرق السيد وزير التجاره الى اهمية التعامل مع المصانع الالمانية المعروفة بجودتها العالية والنوعية الجيده ولكن للاسف حجم التبادل بين البلدين ضعيفا قياسا بالدول الاخرى وليس بالمستوى المطلوب والذي نطمح له ونتمنى ان يزداد حجم التبادل التجاري بين العراق والمانيا في السنوات القادمه كذلك تطرق الى تسهيل عملية الحصول على التاشيرات للتجار العراقيين والاهتمام بهم مثلما يتم التعامل مع التاجر الالماني القادم للعراق حيث تمنح التاشيره خلال 24 ساعه وتطرق الى المشكل والمعوقات ووضع الحلول اللازمه لتطوير التبادل التجاري بين البلدين .
وتطرق الدكتور سامي الاعرجي الى عدد من الأمور المطلوبه للعمل في العراق في الظروف الحالية من خلال التجهيز وتنفيذ المشاريع والاستثمارت , حيث وضح دور القطاع الخاص في عمل الشركات مع الشركات الالمانية حيث لها علاقات قديمة وجيده وعليها استرجاعها لما لها اهمية حيث ان القطاع الخاص العراقي لدية القدره على تنفيذ المشاريع الكبيره وان يشارك في العقود المختلفه , وهنالك نخبة خيرة من رجال الاعمال العراقيين حاضرين معنا في هذا الملتقى وهم احد الراعين لهذا الملتقى الا وهم مجلس الاعمال  الوطني العراقي   وغيرها من المنظمات الاقتصادية المنتشره في العراق  , ونحن في الهيئة الوطنية للاستثمار  نشجع وتسهل الاستثمار ونقدم كل الدعم اللوجستي لذلك .
وفي الخامسه عصرأ تم الاعلان عن اختتام اعمال الملتقى الالماني العراقي الثالث متمنين النجاح والتوفيق للجميع .
ونرفق لحضراتكم عدد من الصور التي جسدت هذا الملتقى .

                                                                           ... مع التقدير ...
                                                                                                                                                                                                                          المدير الاداري
 
 


PM:08:12:27/02/2014




5834عدد القراءات‌‌

الاکثر متابعە‌