أقتصاد قوي ... دولة قوية

مدينة السليمانية ـ نبذة مختصرة

عام 1784 وضع (ابراهيم باشا بابان) حجر الاساس لمدينة السليمانية لتكون عاصمة للامارة البابانية، ومنذ تاسيس هذه المدينة، تعايش اصحاب الديانات السماوية الثلاث معا، بآخاء وسلام ومحبة، وشاركوا متضامنين معا في السراء والضراء.

وعلى الرغم من ان محافظة السليمانية، اشتهرت بالانتاج الزراعي، وبالذات من التبوغ والجوز واللوز، والفواكه مثل الاعناب والرمان والتين وغيرها، الا انها مع ذلك، كانت منطقة تجارية مهمة، عدا عن كونها منطقة سياحية رائعة السحر والجمال، فهي في نفس الوقت فرضت نفسها كعاصمة للثقافة والادب، اضافة الى ثقلها السياسي في حركة التحرر الكوردية، وقد أنجبت مدينة السليمانية وتوابعها العديد من الشخصيات المهمة والمؤثرة في مجال السياسة والدين والثقافة والاقتصاد.

غرفة التجارة والصناعة في السليمانية

غرفة والتجارة والصناعة في السليمانية هو تجمع مستقل، وهويضم اشخاص طبيعيين مختصين في هذين المجالين وغير مرتبطين بالحكومة وموؤسساتها، وتهتم الغرفة بمشاكل السوق والتجارة والصناعة، وتمثل مصالح اصحاب الشركات الكوردستانية، وتعمل على تفعيل دور القطاع الخاص والدفاع عن مشاريعهم وطموحاتهم بالمساهمة في بناء اقتصاد حر وفعال.

وغرفة التجارة والصناعة في السليمانية، وجدت كضرورة لتنظيم الاقتصاد والتجارة في كوردستان، فقد أسست في أواسط الستينات من القرن الماضي، من مجموعة من تجار المدينة، وعقدت اول اجتماع تأسيسي لها في 11/5/1967 ، وخرج الاجتماع بتأسيس عدة لجان من اجل تنظيم العمل وفتح باب الانتساب لتلك الغرفة.

معرض السليمانية الدولي

يمثل معرض السليمانية الدولي، احد الانجازات الكبيرة لغرفة التجارة والصناعة في السليمانية، وهو يمثل المعرض الوحيد الذي تقوم غرفة تجارة وصناعة خاص بها، على احيائه وعقده والاشراف عليه، سواء على مستوى اقليم كوردستان او على مستوى العراق كله.

وقد اخذت الغرفة على عاتقها انشاء معرض دولي على ارض واسعة في منطقة طاسلوجة عام 2005،ومنذ ذلك الحين وحتى الآن، اقيمت الكثير من المعارض الدولية والخاصة تحت اشراف حكومة اقليم كوردستان وغرفة تجارة وصناعة السليمانية.

ان مشروع المعارض الدولية، هو من المشاريع الاستراتيجية والمستقبلية المهمة لمدينة السليمانية، وان غرفة التجارة والصناعة في السليمانية، تضع في اول اهتماماتها تنسيق وتنظيم مثل هذه المعارض، لانها تعتبر ذلك البنية الاساسية في بناء جسور العلاقة مع العالم الخارجي،وبالاخص البلدان التي قطعت شوطا في التقدم والتنمية.

مهماتنا وطموحاتنا

ان غرفة التجارة واصناعة في السليمانية ومنذ بدايات تأسيسها، قد أولت اهتماما خاصا بترسيخ المبادىء الديمقراطية في عملها وفي اخيار ممثليها.

وعقدت الغرفة منذ تأسيسها وحتى عام 2010 ، ومن اجل ترسيخ الديمقراطية في عملها، 11 عملية انتخابية، وفي الدورة الحادية عشر من الانتخابات، استطاعت الغرفة ان تحقق نتائج عملية في مجال الاقتصاد لصالح محافظة السليمانية، وتمثل ذلك في مجموعة من الاعمال الاقتصادية التي ادت الى مردودات ايجابية، والتي تم تحقيقها على مستوى المحافظة.

ان غرفة التجارةوالصناعة تساهم في ايصال الدور الذي يلعبه كل من القطاع الخاص والحكومي في التنمية، كما انها تساهم في دور مهم في اتخاذ القرارات الاقتصادية للحكومة ورسم الخارطة لطريق الصحيح لتقدم البلد، وكل ذلك من اجل تعزيز وتقدم وتجديد الاقتصاد الوطني.

ان غرفة التجارة والصناعة في السليمانية، تحاول ان تقدم افضل الخدمات والتسهيلات لاعضائها، عن طريق التعريف بفرص العمل في داخل البلد وخارجها، ومحاولة حل الاشكالات والعراقيل التي تواجه عمل مشاريع اعضائها، وايجاد الطرق الملائمة لتسهيل عملهم ورفعها الى الجهات الحكومية العليا لغرض ايجاد الحلول للمشاكل التي تعترض عملهم.

اضافة الى التعريف بمهام وطموحات الغرفة من اجل الاستفادة لتقديم خدماتها، ونشر المعلومات عن نشاطاتها من اجل اظهار قدرتها على تنفيذ المشاريع التي وعدت بتنفيذها على ارض الواقع.

الاکثر متابعە ‌